6 مليون دينار لإعادة تهيئة طريق قفصة والمظيلة

بعد غلق الطريق الجهوية رقم 123/7 الرابطة ما بين قفصة والمظيلة من قبل بعض مكونات المجتمع المدني واصحاب سيارات اجرة والخواص و اصحاب الشاحنات ثقيلة لنقل مادة الفسفاط على خلفية الوضعية المتردية التي اصبح عليها الطريق الجهوية رقم 7/123 الرابطة ما بين قفصة توزر عبر المظيلة، أعلن المدير الجهوي للتجهيز والاسكان والبنية التحتية عاطف تلمودي انطلاق اشغال مشروع إعادة تدعيم عدد من الطرقات الوطنية المرقمة بقفصة بالخرسانة الاسفلتية، والتي من المقرر أن تتواصل إلى حدود شهر نوفمبر القادم.
ويندرج هذا المشروع ضمن البرنامج الوطني لوزارة التجهيز والإسكان والبنية التحتية لسنوات 2019 2020، وهو بقيمة جملية قدرت ب6،6 مليون دينار،
واضاف تلمودي ان طول الطرقات المعنية بهذه الاشغال تبلغ 23 كلم وتتوزع إلى 15،8 كلم كانت مبرمجة سنة 2020 و7،5 كلم مبرمجة لسنة 2019.
واوضح ان الطرقات الوطنية المعنية تتمثل في الطريق الوطنية عدد 3 العابرة لقفصة المدينة من مفترق مطار قفصة القصر الدولي باتجاه طريق المظيلة، والطريق الوطنية 15، والطريق الوطنية 14، وبين ان عناصر المشروع تتمثل في ازالة الخرسانة القديمة وانجاز طبقة سير بالخرسانة الاسفلتية وتعبئة حواشي الطرقات بالحصى على امتداد 13 كلم.
وذكر ايضا ان اشغال تعبيد المسلك الفلاحي « السقي » بمعتمدية المظيلة حاليا في طور الإنجاز وقدرت كلفتها الجملية ب1،4 مليون دينار وهو مشروه يندرج ضمن المشاريع الجهوية للصيانة الدورية للمسالك الفلاحية ومن المؤمل الانتهاء من اشغاله في شهر جويلية القادم.
توفيق جلال