25 عنصرا من عائلة المهرب الذي قتل في رمادة حاولوا التعرض لرئيس مركز الحرس!

30 جويلية 2018  (21:17) مجتمع

تعمد حسب مصدر الصريح  خلال الليلة الفاصلة بين يومي 28 و 29 جويلية   15 شخصا من متساكني معتمدية رمادة ولاية تطاوين غلق الطريق الجهوية رقم 112 على خلفية وفاة احد اقاربهم( مهرب ) اثر اصابته ب2 طلقات نارية من طرف دورية تابعة للجيش الوطني كما تعمد احدهم غلق الطريق امام رئيس منطقة الحرس الوطني برمادة بواسطة سيارته ومنعه من المرور ثم لاذ بالفرار . بمراجعة النيابة العمومية اذنت بمباشرة قضية عدلية في شانه موضوعها " محاولة الاعتداء على موظف عمومي اثناء مباشرته لوظيفه " وادراج المعني بالتفتيش.

 م.م