محمد الشرميطي (وكيل شركة الأشغال العامة والخدمات): قطاعنا يعاني من صعوبات وهذه الحلول

03 سبتمبر 2018  (12:15) مال و أعمال

قطاع المقاولات هو قطاع استراتيجي وهام في تونس على غرار كل الدول الأخرى، ويلعب هذا القطاع دورا هاما في تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية والصناعية على غرار تنشيط المقاطع من رمال وحجارة ورخام وصناعة الحديد والاسمنت والأنابيب البلاستيكية وغيرها كثير، دوره ريادي في امتصاص البطالة من اليد العاملة من فنيين إلى مهندسين غير أن هذا القطاع لقي ولا يزال صعوبات على مستوى عدم الاستقرار للأسعار وتعطل خلاص الفواتير أو فقدان الاعتمادات للمشاريع، وتبقى البنوك هامة في مسار دعم قطاع المقاولات.
هذا وقد عمل عدد كبير من أبناء قطاع المقاولات من أجل مزيد تنمية هذا القطاع والمحافظة على توازناته المالية والتشغيلية، شعارهم في ذلك «الجودة أولا»، على غرار ضيفنا السيد محمد الشرميطي هذا الذي تحلى بثلاث خصال منذ نشأته في قطاع المقاولات:
1/ عصامي التكوين وعن تجربة ميدانية بامتياز منذ صغره تمرّس في الميدان على يد والده الذي عمل مع مقاولات فرنسية وإيطالية وتعهد ببناء المعاهد والمستشفيات والجامعات التونسية منذ سنة 1938 السيد محمد الشرميطي أراد منذ البداية الاعتماد على الذات وتدرج في التكوين الإيجابي لمدة 30 سنة هدفه في ذلك احترام المهنة والانجاز الجيد شعاره التضحية والمصداقية وهذا ما كسبه من توصيات والده.
2/ التدرج في تكوين المقاولة وعلى أسس صحيحة بدايته في تكوين مقاولة صغرى في التكوين والحجم ولكن كبيرة في الإنجاز والتعهد أساس عملة الثقة والمصداقية والنصح في الإنجاز حتى كسبت هذه المقاولات علاقات وحققت نجاحات على كل المستويات بكامل تراب الجمهورية ثم كانت النقلة النوعية 2009 إلى 2013 وهو بداية بعث مقاولته الفتية STGS شركة الأشغال العامة والخدمات بالقيروان مقاولة ذات الحجم الصغير والانجاز المرضي والكبير تشغل في بدايتها 15 في مناخ عائلي متكامل. وهذا ما أراده صاحب المشروع الذي حرص على أن يكون التكامل والتضامن والحوار والاحترام هو السائد داخل الشركة، حتى تكون خير منارة بالبلاد التونسية مقاولة فتية مختصة في انجاز المسالك الفلاحية وإيصال الماء الصالح للشراب وخاصة انجاز المناطق السقوية.
3/ إنجازات هامة رغم الصعوبات!
تمكنت الشركة من النموّ والإزدهار على الرغم من الصعوبات، حيث حققت مشاريع رائدة في عدد من مناطق البلاد من أهمها الجبيبينة، الهوارب 3، جبل السرج والحمالة وعدة مشاريع متفرقة بجهات البلاد التونسية وهندي الزيتونة السبيخة ومشروع جبل السرج بالوسلاتية.
ومن خلال هذه المشاريع حرصت الشركة أن تكون الإنجازات في أحسن صورة من جودة واتقان وفي مواعيد التسليم حفاظا على مصداقية الشركة عند حرفائها والمتعاملين معها.
محمد الشرميطي يعتز بكل إنجازاته ويتقدم بالشكر إلى كل من تعاون مع شركة الشرميطي ويشكر كل مسؤول ساهم في انجاز المشاريع على غرار السيد معتمد الوسلاتية، ويشكر كل عمال واطارات الشركة على حسن تفانيهم وحبهم للعمل فكل انجاز هو مشروع وكل مشروع هو تحقيق حلم للباعث والحريف.