أمام تواصل الإعتصام: مصنع «شوكوطوم» يغلق أبوابه بصفة نهائية..و800 عامل يلتحقون بالعاطلين

06 سبتمبر 2018  (23:29) الوطنية

شهد مقر ولاية منوبة، منذ صبيحة اليوم، حالة احتقان شديدة إثر إعلام عمال وأعوان وإطارات شركة "لابيتيسانت" المعروفة بـ"طوم" في معتمدية وادي الليل والمختصة في صنع المرطبات، والمحتجّين للمطالبة بإعادتهم الى العمل وفكّ اعتصام زملائهم أمام مقر الشركة، بقرار مجلس إدارة مجمع "ايفكو"
الهندي القاضي بإغلاق مصنعيه بوادي الليل والمرناقية بصفة نهائية.
وعبّر عدد من الاعوان والإطارات والعمال والذين تواصل احتجاجهم لأكثر من سبعة ايام متواصلة امام مقر الولاية عن صدمتهم بخبر الاغلاق، الذي جاء حسب مدير الموارد البشرية والشؤون القانونية بالشركة، زهير المعلاوي، ردّا على توقف منظومة الانتاج منذ 17 جويلية المنقضي وتواصل غلق المصنع من قبل المعتصمين.
وأعربوا عن تحميلهم المسؤولية للحكومة والسلط المعنية عن عدم ضمانهم حرية الشغل وتوفير الحماية للراغبين في العمل وعدم التوصل إلى حل لإعادة فتح المصنع من جديد وإنقاذه من خطر الغلق ، حسب تعبيرهم .
وأشار عدد منهم، أنه قبل مباشرة الاجراءات القانونية لحل الشركة وغلقها نهائيا على السلط التحرّك الفوري والعاجل لإنقاذ المصنع ولمنع الكارثة الاجتماعية التي تحيل حوالي 800 شخص على البطالة.
وأكّدوا انهم تجنبوا طيلة الايام الماضية الدخول عنوة للمصنع والتلاحم مع زملائهم المعتصمين حاليا أمام المصنع وظلوا على امل ان تتوصل الجهات المعنية الى حل عبر التفاوض والحوار لكن ذلك لم يحصل ولم تؤخذ بعين الاعتبار مصلحتهم وحالتهم الاجتماعية، مشددين على ان الحل بعد نفاذ جميع الحلول هو الدخول بالقوة وأنهم لن يتحمّلوا تبعات ذلك.
من جهته، بيّن كاتب عام النقابة الاساسية لعمال المصنع وممثل المعتصمين أمام الشركة بوادي الليل، زياد بوقطفة، لمراسلة (وات)، انه امام تعذّر الوصول الى حل جذري ينهي الأزمة فان الاعتصام متواصل والعمّال مصرون على مطلبهم الاساسي وهو عدم طرد أي عامل بعد إحالتهم على مجلس التأديب.