يحقق أرقاما متميزة: بنك الإسكان يطلق برنامج رقمنة البنك ودعم المرأة (صور)

22 فيفري 2019  (21:36) مال و أعمال

مواكبة: نور الدين الطبوبي

قام بنك الإسكان بتوقيع شراكة مع مؤسسة التمويل الدولية، العضو بالبنك العالمي وذلك لإثبات التحول الرقمي للبنك وتطوير مساهمة المرأة التونسية في الدورة الاقتصادية و المالية وبمقتضى هذا الاتفاق تم بعث فريقي عمل مساعدة تقنية بحيث تقوم مؤسسة التمويل الدولية بمساعدة بنك الإسكان على وضع مجموعة من الخدمات البنكية لفائدة النساء التونسيات بالإضافة إلى وضع استراتيجية لرقمنة البنك.
و في هذا الصدد صرح السيد أحمد رجيبة، المدير العام لبنك الإسكان بما يلي: "يمثل المشروعان أهمية بالغة لبنك الإسكان من حيث استمرارية منهج العمل الاجتماعي الذي يحرص بنك الإسكان على دعمه".
إن هذه الشراكة فريدة من نوعها لأنها بصدد بعث مشروع مخصص بالكامل لفائدة المرأة التونسية و خصوصا النساء الباعثات لمشاريع اقتصادية بهدف إدماجهم في دورة الإنتاج الرسمية علما و أن 28% من النساء فقط يتحصّلن على تمويل لبعث مشروع في حين أن 14% من الشركات الصغرى والمتوسطة تعود ملكيتها إلى النساء، وتقريبا نصف هذه الشركات تفيد أنه ليس لديها إمكانية الوصول إلى الخدمات المالية.
كما ستساعد مؤسسة التمويل الدولية بنك الإسكان في تحديد استراتيجية رقمية، مما يمكن البنك من تقديم تجربة رقمية مختلفة لجميع حرفائه وخدمة شرائح جديدة. تمثل الاستفادة من الخدمات المالية الرقمية فرصة للوصول على نحو أفضل إلى السكان غير المتعاملين مع البنوك، وتسريع النمو الاقتصادي. ولكن الى اليوم ، لا تزال الفرص المتأتية من هذه الابتكارات غير مكتشفة من قبل البنوك التونسية. 2 ٪ فقط من السكان يستخدمون الخدمات المالية المتنقلة. وبالتالي فإن إمكانات النمو في هذا القطاع كبيرة.
وقال السيد رياض نوار ، كبير المستشارين الماليين في مؤسسة التمويل الدولية في المؤسسات المالية في الشرق الأوسط وإفريقيا ، "إن الإدماج المالي للنساء ضروري لمستقبل الاقتصاد التونسي". "يساعد البرنامج المصرفي الخاص بالمؤسسة التابع لمؤسسة التمويل الدولية المؤسسات المالية المحلية على تطوير منتجات وخدمات أصحاب المشاريع حتى يتمكنوا من الوصول إلى التمويل الذي يحتاجونه لتنمية مؤسساتهم. من خلال استخدام التقنيات الجديدة للوصول لحرفاء جدد ، تساهم البنوك أيضًا في تطوير نمو اقتصادي شامل في جميع أنحاء البلاد. "