مشعوذ مارس الجنس مع امرأة أمام زوجها بعد تنويمها مغناطيسيا

08 أفريل 2019  (20:05) مجتمع

سحر.. دجل.. شعوذة وممارسات شاذة.. أفعال سيطرت على حياة مصطفى الملقب بين معارفه بـ"الساحر" أو الشيخ مصطفى معتقدا انها ستفتح له ابواب الخير الا انها انتهت بمأساة عندما انتقم احد ضحاياه منه في أمه العجوز وذبحها.
تفاصيل ذبح الجدة عزيزة النوبية كشفت عنها تحقيقات اجراها فريق نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية على مدار شهرين ونصف انتهت بإحالة سائق وزوجته الى محكمة الجنايات بعد اعترافهما بارتكاب الجريمة انتقاما من نجلها لمعاشرته المتهمة الثانية جنسيا تحت تأثير السحر.
أعدت نيابة حوادث شمال الجيزة أمر إحالة المتهمين بعد ورود كافة التقارير الفنية للطب الشرعي والادلة الجنائية والاستماع لاقوال المتهمين وتسجيل اعترافاتهما كاملة حيث أقر المتهم بالواقعة انتقاما من نجل المجني عليها وممارساته التي تسببت في اذيتهما.
وروى المتهم دوافع ارتكابه الجريمة قال أنه منذ عامين تعرفا هو وزوجته علي مصطفي نجل القتيلة عن طريق احدى صديقات زوجته واوهمهما على قدرته بتسخير الجن عن طريق الزئبق الاحمر لفتح مقبرة اثرية والحصول على كميات ضخمة من الذهب والثروات بحجة "فك وقف الحال" وتمكن من اقناعهما للغاية وسيطر علي تفكيرهما بشكل كامل حتى اقام بمنزلهما اقامة كاملة، واضاف ان نجل القتيلة بعد 4 اشهر من وجوده برفقة المتهم وزوجته كان يقوم بتنويمهما مغناطيسيا وتغيب الزوجة عن الوعي تحت تاثير السحر ويجردها من ملابسها ليعاشرها جنسيا بطريقة شاذة واستمر الامر لقرابة عامين.
أصيبت الزوجة بازمة صحية واخبرها الطبيب بضرورة اجراء جراحة عاجلة مبررا لزوجها أن ممارساته الجنسية الشاذة معها سببا في ازمتها، فاندهش الزوج من حديث الطبيب وسأل زوجته عن الامر لتفاجئه ان مصطفى الساحر هو من كان يعاشرها بتلك الطريقة بعد ان يسيطر على ادراكها حيث كانت تشعر به يجردها من ملابسها ولكنها لا تتمكن من القيام باي رد فعل وأصيب الزوج بصدمة عندما اخبرته ان ذلك كان يحدث في تواجده، فقرر الزوج الانتقام من الساحر وبحث عنه بمنزل والدته بامبابة الا انه علم بسفره إلى اسوان وظل عاما كاملا يبحث عنه وعندما فشل في العثور عليه قرر الانتقام منه بطريقة اخري. واستكمل المتهم: "لما فشلت فى انى الاقي المؤذي ده قررت احزنه علي امه واعذبه بفراقها حرق قلبي علي مراتي وحرقت قلبه علي أمه ".. وروى تفاصيل يوم الجريمة بانه احضر سكينا وعصا واصطحب زوجته متوجها لمنزل الجدة عزيزة وفور دخولهما شقتها قام بضربها على راسها بالعصا ثم ذبح رقبتها بالسكين وقام بمساعدة زوجته ببعثرة الشقة بالكامل لاظهار الامر على انه سرقة وفرا هاربين حتى تم ضبطهما.