تقرير خاص/ بعد إخضاع 12 أمنيا تعاملوا مع مهربين للتحقيق: الكشف عن «دويلة بلطاجية» تتحكم في مصير البلاد والقرارات...معطيات خطيرة

10 أفريل 2019  (17:13) تقارير خاصة

 كانت «الصريح» أوردت في الإبان خبر إحالة رئيس اقليم الأمن بالقصرين لــ12 أمنيا على التحقيق بعد ان رصدتهم كاميرا المراقبة بصدد الحصول على رشوى وهدايا من مهربي الملابس المستعملة «فريب»، ونعود لنؤكد بأن التحقيقات طالت العديد في اكثر من جهة وولاية وبلغ عدد المحالين على التحقيق أكثر من 40 عون في عديد الاسلاك والقطاعات،بعد الكشف عن «دويلة» تضم مهربين وبلطاجية أصبحوا بفضل التسيب والفساد من أكبر الاعيان والاثرياء واصحاب الإمبراطوريات.

كما تبين وفق مصادر عليمة لـ«الصريح» أن هؤلاء كانوا يتدخلون في أبرز القرارات المتعلقة بمجال الأسواق والبنوك، بل ويتخذون القرارات ويتدخلون في التعيينات والنقل الخاصة باسلاك الديوانة والامن وقطاع البنوك،وكانت الفضيحة الاخيرة لمخطط تهريب أموال ضخمة لـ3 دول وهي اسبانيا وتركيا والامارات لفائدة رجل اعمال وهو مهرّب اصيل الجم نجح في الفرار خارج تونس.
وقد تم الاحتفاظ بـ3 اطارات بنكية متورطة هي القضية التي كشفت السر، وقد تلقت اطارات الديوانة كاشفة اللغز توعدا وتهديدا بالطرد والنقلة والتجميد.
م.م