تقرير خاص/ بعد القبض على مسلحين وحجز سيارات مصفحة ...الجزائر تحذر من مخطط خطير يستهدف المنطقة

14 أفريل 2019  (18:13) تقارير خاصة


نطقت جنايات مجلس قضاء ورقلة بالجزائر اليوم بعقوبة السجن النافذ لمدة خمس سنوات في حق ثلاثة أشخاص من بينهم نيجريين مع مصادرة المحجوزات التي ضبطت بحوزتهم، بعد إدانتهم بجناية حمل سلاح وذخيرة حية من الصنف الأول دون رخصة من السلطة المؤهلة.
و يتعلق الأمر بكل من المدعو “م.ح.ش” 43 سنة، الذي أدين أيضا في إطار نفس القضية بجنحة مغادرة التراب الوطني بطريقة غير قانونية. و المسميين “ح.ت”، 53 سنة و “م.ج” 33 سنة، الحاملين للجنسية النيجرية و اللذين تمت متابعتهما أيضا بجنحة الدخول إلى الجزائر بطريقة غير شرعية.
وتعود وقائع هذه القضية إلى شهر ماي من السنة الفارطة، حينما اعترضت دورية للجيش الجزائري في ولاية إيليزي سيارتين مصفحتين  حيث تمكنت الأولى من الفرار بينما جرى توقيف الثانية التي كان يقودها المدعو “ح.ت” ومعه كل من “م.ح.ش” و “م.ج”. و سمحت هذه العملية بالعثور على سلاح آلي من نوع كلاشينكوف كان مموها داخل كيس من التمر بالإضافة إلى مخزنين فارغين.
و 37 طلقة نارية من عيار 62ر7 ملم و ثلاثة براميل تحتوي في المجموع على 600 لتر من البنزين.
وأكدت تقارير جزائرية،ان الموقوفين قدموا من ليبيا وكانوا في طريقهم إلى النيجر كما بينت التحقيقات أن توجههم إلى ليبيا كان بنية الانخراط في تنظيم إرهابي. و أوضح ممثل الحق العام في مرافعته أن الأدلة والقرائن ثابتة في حق جميع المتورطين في هذه القضية. ملتمسا إنزال عقوبة السجن المؤبد ضد المدعو ح-ت و20 سنة سجنا نافذا في حق كل واحد من المسميين “م.ح.ش” و “م.ج”، مع مصادرة المحجوزات.
هذا كما حذرت المصالح الجزائرية من مخطط تخريبي ارهابي بين الجزائر وتونس لاحداث البلبلة في المنطقة،بعد ان تم القبض على 8 مسلحين كانوا يخططون للقيام بتفجيرات واغتيالات وعمليات اختطاف وضرب المناطق الحيوية والحساسة.
م.م