أحكام بين 5 و36 سنة سجنا في حق شبكة كانت تهرب المنقبات عبر الجزائر للالتحاق بـ"داعش"

04 ماي 2019  (10:33) مجتمع

اصدرت الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس احكاما بين 5 و36 سنة سجنا مع النفاذ العاجل في حق شبكة تتكون من 5 انفار من بينهم جزائري كانوا يهربون المنقبات عبر الجزائر للالتحاق بداعش الارهابي 
وللتذكير بأطوار القضية فقد اثبتت الابحاث ان مجموعة من الانفار على رأسهم  المظنون فيه "شادي الجندوبي" قاموا بتكوين خلية  لتسفير الراغبين في الالتحاق بداعش بالتنسيق مع نفر جزائري الجنسية يدعى محمد السفطي المعروف بكنية "الحاج" وقد تمكنوا من تسفير 6 منقبات الى الجزائر ثم الى تركيا ومنها الى سوريا وتسفير 12 شابا بنفس الطريقة وذلك مقابل مبالغ مالية تراوحت بين 4 و 5 الاف دينار
وقد  تمكنوا من تسفير فتاة الى الجزائر للإتحاق بداعش لكن بعد فترة قررت العودة الى تونس فالقت عليها الوحدات الامنية القبض وقد اعترفت بانها تتبنى الفكر الجهادي التكفيري وانها ارتدت النقاب منذ 3 سنوات وخلال ابحارها على الفايسبوك تعرفت على شاب يقاتل ضمن صفوف داعش وقد كان يرسل لها عبر الفايسبوك ايات قرانية تحث على الجهاد ومقاطع فيديو لخطب لأبي بكر البغدادي زعيم الدولة الاسلامية الارهابي تحث على الجهاد وقيام دولة الخلافة انطلاقا من سوريا فاثر عليها موضحة انه وعدها بالزواج فقررت السفر الى سوريا ....