محمد الحبيب السلامي يسأل : هل في الإعلام سوق ودلال؟

12 جوان 2019  (09:28) صالون الصريح

كتب محمد الحبيب السلامي 

منذ سنوات تروج إشاعات تقول : بعض الإعلاميين يبيعون ألسنتهم وأقلامهم لبعض الأحزاب حتى تكون -خاصة -معاول هدم وتشهير بالأحزاب التي تعارضهم

هذه الإشاعات أخذت تتكاثر اليوم وتعلو طبولها بمناسبة سنة الانتخابات 
أنا كإعلامي قديم وغير محترف تزعجنى وتقلقني هذه الإشاعة ،
ولذلك أتوجه إلى جمعية الصحفيين ونقابة الصحفيين راجيا التثبت 
من صدق ما يقال عن هذه السوق السوداءالفاسدة،والعمل على كشفها 
ومقاومتها وإغلاق أبوابها وإسقاط السقف على أصحابها إن كانت 
موجودة ،فإن لم تكن ترفع شهادة النظافة والبراءة على صدر أسرة
الإعلام ،،،،،أنا أسأل وأحب أن أفهم