تخربيشة: ربي يحميكم من الشماتة

18 جوان 2019  (18:49) صالون الصريح

كتب: ولد حداد باب الجديد
سامحوني كان باش نكبرها ....لماذا ....لأن صدري ضاق ..وقلبي ماعاد يتسع ...وقد رايت في عمري من الاهوال والأغوال مالم اقرا عنها في الكتب ولا في اساطير الاولين …إنني أزعم وأتمنى أن أكون مخطئا اننا امة ضربت الرقم القياسي في الشماتة واصبحنا نستحق جائزة نوبل في هذا المضمار …إننا ننكل ببعضنا تنكيلا تجاوز حدود الخيال ...فيا ويح من يسقط منا …أو تخونه الأيام …أو تدور عليه الدوائر …أو تعاكسه الرياح ...او تضعه الاقدار في فم المدفع ...او ...او...
ياويحنا من بعضنا البعض ...وياويحك حتى من أقرب الناس إليك الذين كانوا بالامس القريب وينافقونك ويتوددون اليك و«يهزولك في القفة»…ولا أحب أن أذكركم بالمثل الشعبي الذائع جدا «البقرة كيف اطيح تكثر سكاكنها " فهو مثل يحفظه كل تونسي عن ظهر قلب ...اننا نشمت حتى في الانسان الذي مات وذهب للقاء ربه و "خلاهانا واسعة وعريضة " ونبخل عليه حتى بالدعاء له بالرحمة ...ولذلك لا املك ان اقول لك الا " ربي لا يخليها بيك ...ولا يدور ايام عليك " ...