محمد الحبيب السلامي يستغرب : …هل التونسي يُباع ويُشترى ؟

18 جوان 2019  (19:45) صالون الصريح

كتب: محمد الحبيب السلامي

….بعض وسائل الإعلام وبعض السياسيين يتحدثون عن مليارات من (الأورو،أو الدولار ،أو الدينار) لاأعرف نوعها ولكنني أعرف وعرفت أن هذه المليارات تصبها دول أوروبية في تونس لتشتري بها ضمائر وأصوات نواب في مجلس نواب الشعب عن طريق سماسرة سوق السياسة حتى يصوتوا ضد تنقيح القانون الانتخابي ذلك لأن هذا القانون ضد مصالح دول أوروبية وأعوان في تونس يتعاونون معها تحقيقا لمصالحهم….
….هل صحيح هذا؟ هل في نوابنا الذين نحترمهم من يبيع ضميره بالأورو الأوروبي فيكسب مالا وإن خسرت تونس وخسر شعب تونس؟ ….أنا أفهم وأقبل أن تختلف مواقف النواب حول تنقيح القانون الانتخابي ولكنني أتعجب وأستغرب أن يكون في سوق السياسة والأحزاب من يبيعون
أنفسهم ليحققوا مصالح مالية بخيانات وطنية….
….أنا لا أصدق، فمن منكم يصدق وبيده الحجة والدليل ؟
أنا أسأل وأحب أن أفهم