تقرير خاص/ القضاء على ابو عمر التونسي منفذ الإنقلاب على البغدادي كشف عن تنظيم «حراس الدين

02 جويلية 2019  (18:35) تقارير خاصة

قُتل ثمانية عناصر حسب تقارير رسمية تسلمت منها الجهات التونسية نسخة، غالبيّتهم قياديّون في تنظيم "حراس الدين" المرتبط بتنظيم القاعدة، يوم الأحد 30 جوان في قصف صاروخي لم يُعرف مصدره في شمال غرب سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وينشط تنظيم "حراس الدين" في منطقة إدلب ويقاتل إلى جانب هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها بتنظيم القاعدة)، التي تسيطر على الجزء الأكبر من محافظة إدلب ومناطق محاذية لها في حماة وحلب واللاذقية.
واشار المرصد الى مقتل 6 قياديين، يحمل اثنان منهم الجنسية التونسية، وواحد يحمل الجنسية المصرية، فيما يحمل اثنان الجنسية الجزائرية، بينما السادس سوريّ، وذلك "في قصف صاروخي استهدف اجتماعاً في ضاحية ريف المهندسين في ريف حلب الغربي" المحاذي لإدلب.
وقالت مصادر قريبة من تنظيم القاعدة إن احد التونسيين الذين قتلا يحمل كتية أبو عمر التونسي وهو عضو مجلس شورى تنظيم " حراس الدين " اصيل الوسط في تونس ويعتبرمن اكبر القيادات الخطيرة في التنظيم التي غادرت الجبال التونسية منذ الثورة للالتحاق بالمقاتلين في سوريا وكان قاد الانقلاب ضد ابوبكر البغدادي واعتبر ان داعش خطر يهدد الدين والشريعة.
وأسفر القصف أيضا عن مقتل عنصرين آخرين من التنظيم، وإصابة آخرين. وتأسس تنظيم "حراس الدين" في فيفري عام 2018، وهو مرتبط بتنظيم القاعدة ويضم نحو 1800 عنصر في صفوفه بينهم من جنسيات غير سورية.
م.م