الجيش الاسرائيلي يستولي على أغنية بلطي «يا ليلي ويا ليلة» ويغنيها

11 أوت 2019  (23:08) فنون

حالة من الغضب عبر عنها التونسيون في تعليقاتهم على مقطع فيديو نشره المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، ويظهر فيه جنود إسرائيليون وهم يؤدون أغنية تونسية شهيرة. ونشر أدرعي عبر حسابه في موقعَيْ “فيسبوك” و”تويتر”، فيديو لأغنية “يا ليلي ويا ليلة” للفنان التونسي بلطي رفقة الطفل حمودة، وأرفقها بتعليق قال فيه: “الأغنية التونسية التي سلبت قلوب العالم. الآن وبأداء جنود الجيش الاسرائيلي”.
وقوبل ذلك بعاصفة هجوم واسع من قبل التونسيين، الذين عبروا عن استيائهم من أداء جنود إسرائيليين لأغنية “الراب” التي صدرت أواخر 2017، وحصدت أكثر من نصف مليار مشاهدة على موقع “يوتيوب”.
وحققت الأغنية انتشارًا كبيرًا على الصعيد الدولي، حيث أداها عشرات الفنانين العرب والأجانب.
أفيخاي أدرعي هو صحافي اسرائيلي، أدرعي خدم في الجيش منذ العام 2001 في مناصب مختلفة وأصبح منذ العام 2005 الناطق باسم الجيش الإسرائيلي للاعلام العربي أما رتبته فـ “رائد”، تعود أصوله إلى يهود سوريا الذي هاجروا من الدرعية منذ عقود أما ولادته فكانت في حيفا عام 1982 في مدينة حيفا. أدرعي عرف في العام العربي إثر كثرة ظهوره على قناة الجزيرة أثناء تغطيتها للحرب الإسرائيلية على لبنان 2006، والجدير بالذكر أنّه يتحدث العربية بطلاقة.
يتحدث اللغة العربية بطلاقة كأي “شامي”، ويسخر كما يسخر العرب، مطلقًا النكات، ومعتمدًا على الأمثال الشعبية، مرددًا الأدعية الإسلامية والآيات القرآنية والأحاديث النبوية، حتى ليخاله المرء مصليًا وصائمًا في رمضان.
أما بالنسبة للشخصيات العربية التي يتابعها أدرعاي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ففي مقدمتها “مرسي” و”الكتاتني” و “عساف”، وهذا ما ذكره موقع الـ«ام بي سي» في تقرير سابق، كما يتابع عدد كبير من السياسيين والإعلاميين العرب وكذلك الفنانين...