يوميات مواطن حر: الراية الوطنية تجري مع الدورة الدموية

14 أوت 2019  (19:46) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
كلما طلبتني على جوالي تحترق اشجاني وتذوب احزاني وتستاسد اشواقي وتتغير نسائم انتظاري.
**
الراية الوطنية لا تنخدع ولا تخدع ولن تنحني لغير وطنيتها الصريحة ومن يرى غير ذلك فليغير بوصلته السياسية.
**
شموخ الانثى من شموخ الوطن ام ان الاصح شموخ الوطن من شموخ الانثى وما رايكن في شموخهما متحدا.
**
عجبي من امرئ حنّكته التجارب ولم يعتبر وتراه يجري وراء مباهج الحياة الحرام والحال انه في السجن منذ نعومة اظفاره.
**
لو كانت الافعال الراقية تقاس بتعدد الشهائد العلمية لاصبحت الشهادة في حد ذاتها تاج نفسها قبل ان تتوج صاحبها.
**
في قادم الايام سندخل فترة الوصايا ولكن السؤال الذي يطرح نفسه قبل الانتخابات الرئاسية من اوصى لمن وما نصيب الشعب منها ؟
**
اشجع امرئ في وطني هو ذلك الذي يكذب كذبة ويصدقها ويسعى جاهدا لاحتوائها والعيش منها وبها ولها .