تقرير خاص/ السطو على مليارين من بنك على الحدود كشف خارطة استهداف 150 فرعا بنكيا بين تونس والجزائر

29 أوت 2019  (18:59) تقارير خاصة

كشفت تقارير جزائرية أن مجموعة ارهابية مسلحة نفذت أمس عملية سطو على احدى الوكالات التجارية التابعة لبنك التنمية المحلية الكائن بمدينة القصور الجزائري، أين تم الاستحواذ على مبلغ مالي من العملة الجزائري قدره مليارين ونصب سنتيم ثم لاذت بالفرار باتجاه جبال الجهة . هذا كما حذرت عديد الجهات من عمليات السطو التي تستهدف البنوك على الحدود التونسية الجزائرية في اطار مخطط لتمويل العناصر الارهابية وتبين ان العمليات تقوم ايضا بالتنسيق مع مهربين وتجار « الكونترا» بعد الاتفاق السري بين هذه الأطراف منذ سنتين تقريبا ويقضي بتقاسم الغنائم بالتساوي.
وتستعمل الاموال المنهوبة من البنوك وفق اعترافات بعض الإرهابيين المتورطين في عمليات اقتناء الاسلحة والمواد المتفجرة للعناصر الارهابية المرابطة بالجبال الجزائرية والتونسية التي تعمل بالتنسيق فيما بينها وتحت امراة كتيبتي الفتح المبين والشهداء المواليتين لتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي والتي اسسها عبد الملك درودكدال احد ابرز قيادات القاعدة، كما تحدث التقرير السري عن مخطط استهداف اكثر من 150 بنك بين الجزائر وتونس من اجل تمويل المجموعات التي تنوي ان تتمركز في أكثر من منطقة وتنتشر من جديد بعد تلقيها لضربات كبرى سواء في تونس اوالجزائر ومقتل اهم القيادات كما يستوجب عمليات استقطاب جديدة تعتمد على المال والاغراءات ضمن خطة استخباراتية اجنبية تهدف الى جعل منطقة المغرب العربي ملجا للقاعدة وداعش من اجل مخطط اقليمي جديد.
م.م