شابة تحرق نفسها بسبب منعها من دخول ملعب كرة القدم و"الفيفا" تتدخل

12 سبتمبر 2019  (09:40) متفرقات

دخل الاتحاد الدولي لكرة القدم على خط قضية "فتاة إيران الزرقاء" التي أشعلت النار بنفسها، وتوفيت قبل يومين احتجاجاً على منعها من دخول ملاعب كرة القدم المحظورة على النساء في إيران.

فقد أعلن "فيفا"، الأربعاء، أنه سيرسل وفدا رسميا إلى إيران قريبا، من أجل النظر بإمكانية السماح للنساء بالدخول إلى ملاعب كرة القدم لمتابعة المباريات.

وأفاد لوكالة فرانس برس أن "وفدا من فيفا سيتواجد قريبا في إيران لتسريع الاستعدادات للسماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم لحضور المباريات المقبلة ضمن تصفيات كأس العالم 2022 في أكتوبر المقبل".

لكن الاتحاد لم يفصح عن موعد الزيارة، غير أن إيران التي شاركت في مونديال روسيا 2018، ستستضيف على أرضها منتخب كمبوديا، المصنف 107 عالميا، في 10 أكتوبر ضمن إطار التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين. واستنادا إلى مصدر مقرب من الملف، سيتألف الوفد من ثلاثة أشخاص يمثلون قسمي المسابقات والأمن في "فيفا". وبحسب المصدر ذاته، سيلتقي الوفد مع مسؤولين في الاتحاد الإيراني لكرة القدم، رافضا تأكيد محادثات محتملة مع السلطات الإيرانية من عدمه.
وتأتي خطوة الاتحاد الدولي بعد أسبوع من إقدام الشابة سحر خداياري (30 عاما)، التي لقبت بـ"الفتاة الزرقاء"، على حرق نفسها أمام محكمة بعدما حكم عليها بالحبس لفترة 6 أشهر على خلفية محاولتها الدخول إلى ملعب في طهران متنكرة بزي رجل.
وأفادت وسائل إعلام إيرانية في حينه أن الفتاة أقدمت على سكب البنزبن على جسدها أمام محكمة في طهران، وأشعلت النار بنفسها. لتنقل سريعا إلى المستشفى حيث فارقت الحياة بعد أيام قليلة.
في حين نقلت عن عائلتها أنها كانت تعاني في الأساس من مشاكل نفسية.