القديدي يكتب لكم : يرحمك ياجيلاني الدبوسي‎

16 سبتمبر 2019  (09:04) صالون الصريح

كتب أحمد القديدي     

ربي يرحمكم أيها الشهداء اللي ما سمع بيكم حد شهداء القهر و الاستبداد أنا اليوم نبكي بلهجة الشعب على ارواحكم الطاهرة الزكية و نتذكر عشرتكم و تضحياتكم و تونس ما وصلتش لشط النجاة مازالت تعاني الفساد و الظلم ربي يرحمك يا خويا علي السعيدي كان رفيق منافينا و عام 2000 وعدوه يرجعوه لوظيفته في الخارجية نصحناه بالتريث قال لنا وعدوني دساترة صحاح و هوما رجال و رجع لتونس بعد ما حاولو اغتيالو في فرنسا و زرناه أنا و احمد المناعي في مستشفى (ايفرو) مدينته يتعالج من عدوان بالعنف من مجهولين. و روح لتونس و سمعنا بعد مدة أن علي السعيدي مات مقتول و البحث جاري!! رحمك الله يا حاج بوبكر العمامي المقاوم بالسلاح من عام 52 و الفلاق و خدم معايا في جريدة العمل دستوري اصيل و نهار اللي عملولي قضية كيدية دخلوه معايا باش يظهر الملف كانه حق عام و سجنوه الحاج و مرمدوه و اخيرا مات قهرا.و نحمل مسؤولية قتله للهادي البكوش اللي اشرف على ممارسات ما بعد مزالي مع بن علي.. حر من أحرار الوطن مات شامخا. وربي يرحمك يا الجيلاني الدبوسي ضحية عهد ما بعد الثورة رجل مناضل اصيل بلهجته الشمال غربية وهو مؤسس مهرجان الجاز و المساهم غي تنمية طبرقة و عين دراهم طبيب يعالج بلا أجر كان طبيب الفقراء و عضو معنا في مجلس النواب شهما رافع الرأس ثم اتهموه بمكيدة كبش فداء و سجنوه في عهد رئيس حقوق الانسان المنصف المرزوقي !! و استشهد في سجنه بعد الثورة التي ساهم في انضاجها ربي يرحمك و يصبرني على فقدك في تونس المافيات و المظالم,