الأمين الشابي يكتب لكم :حين "يكنس" الشعب" كلّ من ساهم في تردّي أحوالالبلاد و العباد.؟

16 سبتمبر 2019  (18:40) صالون الصريح

كتب:​​​​​​ا الأمين الشابي

​لا ادري لماذا أصابت الصدمة المجتمع السياسي بكل أحزابه و حركاته و تياراته و ألوانه بمرور كل من نبيل القروي و قيس سعيد الدور الثاني، فمرورهما يحمل بين طيات الجواب الصريح لهذه الصدمة و البهتة للبعض الآخر و يرسل أيضا لكل المنظومة السابقة التي تكالبت على الحكم بعد الثورة أكثر من رسالة.. و لعل اهمها تقول على لسان الشعب :
​*قدمنا لكم الفرصة لحكم البلاد و تغيير أوضاعها لمدة تجاوزت الـ 8 سنوات و لكنها كانت حصيلة عقيمة و في طعم العلقم على كل المستويات.
​. *طيلة كل هذه المدة كان الخصام و السب و الشتم و الكيل للآخر سيد الموقف فلا برامج أنجزت و لا عهودا تحققت.
. *​طيلة كل هذه المدة و أنتم تبحثون على الغنيمة و المصالح و المناصب و المحسوبية، ففقرتم الشعب الكريم إلى درجة لم يعرفها المواطن حتى زمن بداية الاستقلال أوحتى زمن الاستعمار.
. *​طيلة هذه المدة كان أهم انجازاتكم ان اتخذتم منظومة حكم لا تخدم إلى إطالة أمدكم في الحكم لتصولوا و تجولوا في سدة الحكم بلا حسيب و لا رقيب باعتبار وإن منظومة الحكم الحالية لا تحمّل المسؤولية لأي طرف من السلطات فوجد الشعب نفسه كالكرة، كل طرف يقذفه بركلة للطرف الآخر و كانت النتيجة لا شيء تحقق الا استغلالكم لمناصبهم لمزيد تكريس الثراء الفاحش و تفرقة الشعب الواحد.
​*طيلة كل هذه المدة تواصل الظلم - الذي خلناه مضى و انتهى - و لكن طوعتم الادارة و القضاء احيانا لتصفية خصومكم. السياسيين فمنهم من يقبع الان وراء القضبان و منهم من هرب من ضيمكم و منهم من منع من السفر...
. ​*طيلة هذه المدة و حصيلة من قضوا سواء من الشهداء او من الأطفال او النساء الكادحات نتيجة الإهمال و عدم الاكتراث لا تحصى و لا تعد. بل الأخطر مواصلة تقديم المغالطات حول أسباب وفاتهم الحقيقية.
*​طيلة هذه المدة عملتم بكل الوسائل المشروعة و غير المشروعة على تعطيل أهم المؤسسات الدستورية و على رأسها المحكمة الدستورية من أجل غايات حزبية ضيقة مقدمين مصالح احزابكم على مصالح الدولة و الشعب الذي اعتقد أنكم تمثلونه. اتضح له و أنكم لا تمثلون الا أنفسك.
​*طيلة كل هذه المدة اعتقدتم - و إلا أظن أنكم مازلتمتعتقدون بعد هذه الصفعة - و ان الشعب غبي و سيختاركم مجددا رغم كلامكم الخشبي و كذبكم و بهتانكم و استغبائكم له و خاصة حصيلتكم الهزيلة التي اغرقته في مزيد من الفقر و مزيد من الخصاصة و مزيد من المديونية و مزيد من الاقتراض.
*​طيلة هذه المدة و انتم تكرسون سياسة المحاور ضاربين بعرض الحائط استقلالية القرار التونسي مما قد يضيّع علينا الكثير من المصالح فضلا عن دوس أهم المبادئ التي تقوم عليها الديبلوماسية التونسية و مفادها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول و عدم الاصطفاف وراء المحاور و هي من اسس ثوابت الديبلوماسية التونسية.
​*طيلة هذه المدة شغلتم الشعب التونسي بمواضيع الهوية و الإرهاب عبر قلب عديد المفاهيم و استعماليافطة عقوق الإنسان و لا اقول حقوق الإنسان لتبرير الارهاب باعتبار و ان حمل السلام في وجه الوطن و في وجه أبناء الوطن لا يمت للإنسانية بصلة بل من يحمل السلاح ضد دولته و شعبه هو عاق و معوق فكريا.
​وفي النهاية لماذا أنتم مصدومون من كنسكم فهي نتيجة حتمية لحصيلة منجزاتكم طيلة ما يزيد عن 8 سنوات و و لكن " اللي يحسب وحدو يفضلو " وما اعتقدتم أنكم ستجدون أنفسكم في لحظة تاريخية فارقة خارج اختيار الشعب. الذي اعتقدتم و انه غبي لا يفقه شيئا و يكفيه ان تغلقوا افواهه بمالكم القذر و المجهول المصدر.، لكن الشعب التونسي بالرغم من كل ما يقال عنه فهي شعب متابع جيّد و يخاف على وطنه و لكنّه ليس بغبي فها هو يحاسبكم على ما ارتكبتم في حقّه و في حق وطنه من ضياع العديد من الفرص ليكون من بين الشعوب و الدول المتقدمة ، إلاّ أنّه و في النهاية يبقى السؤال الهام المطروح و مفاده هل الثنائي اللذان مرّاللدور الثاني هم من أفضل ما في الساحة؟ هذا السؤال نتناول الإجابة عنه في الورقة القادمة....؟