تقرير خاص: «غضب الطبيعة» يهدد منطقة البحر المتوسط من بينها تونس..تغييرات مناخية...وظهور فيروسات خطيرة

24 أكتوبر 2019  (19:18) تقارير خاصة

حذر المعهد الوطني للرصد الجوي اليوم الخميس، من نزول أمطار مؤقتا رعدية بأغلب الجهات وتكون مؤقتا غزيرة وبكميات محليا هامة بالشمال والوسط الشرقي، موضحا أن الكميات تتراوح بين 30 و50 مليمترا وأنها تصل محليا إلى حدود 80 ملم مع تساقط البرد وظهور الصواعق بأماكن محدودة.
كما حذّر المعهد في نشرة متابعة صدرت عنه اليوم، من هبوب رياح قوية قرب السواحل وأثناء ظهور السحب الرعدية قال انها ستتجاوز مؤقتا 80 كلم/س في شكل هبات.في المقابل تحدثت مواقع ارصاد ايطالية في تقارير عن تقلبات كبرى قادمة في منطقة البحر الابيض المتوسط بعد موجة حر واجواء مناخية غير معتادة تتواصل الى نهاية اكتوبر شبيه بمناخ استراليا وايضا مناخ افريقيا وتسبب في ظعور فيروسات حديدة بسبب الحرارة غير المعتادة والرطوبة احيانا والرياح القوية،وحذرت ذات التقارير من تقلبات جديدة قادمة وتغيير كلي حيث ستشهد بلدان البحر الابيض المتوسط امطار غزيرة مرفوقة بعواصف ورياح قوية واعاصير وموجة برد اقل من المعدلات العادية في نوفمبر ،ومن البلدان المتوسطية المعنية ايطاليا،فرنسا،،المغرب،تونس والجزائر.
م.م