تقرير خاص/ ليبيا تحذر تونس والجزائر من تداعيات مقتل البغدادي..وخليفته موجود على الحدود

27 أكتوبر 2019  (13:59) تقارير خاصة

حذرت تقارير ليبية اليوم من الفوضى بعد مقتل زعيم تنظيم داعش بوبكرالبغدادي، حيث وجهت مصادر ليبية تجذيرات الى جول الجوار من بينها الجزائر وتونس من تحركات وعمليات انتقامية في المنطقة بعد رصد تحركات خطيرة لدواعش في ليبيا من اتباع البغدادي ومنهم من تم تكليفه بمهمة في منطقة المغرب العربي،كما تم اتهام تركيا بترحيل الدواعش منذ فترة الى ليبيا تحضيرا للقضاء على البغدادي، ورجحت ذات المصادر ان يكون خليفته ينشط في ليبيا وهو يمني واتباعه ومساعديه من تونس ومصر والجزائر وليبيا.
يذكر ان مجلة ''نيوزويك'' الأمريكية أوردت اليوم نقلاً عن مصادر مطلعة في البنتاغون والجيش الأمريكي، أن زوجتي البغدادي فجرتا نفسيهما أثناء هجوم القوات الأميركية الخاصة في ريف إدلب، ويأتي ذلك بعد تأكيد عدة مسؤولين أميركيين اليوم الأحد تنفيذ عملية نوعية قد تكون أدت إلى مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.
وأعلنت شبكتا التلفزيون الأميركيتان "سي إن إن" و"أيه بي سي" في وقت مبكر من صباح اليوم أن رأس التنظيم الذي روع الآلاف في سوريا والعراق على مدى سنوات قبل أن تنحسر سطوته، قتل على الأرجح بعد غارة أميركية في منطقة إدلب.
وذكرت شبكة "سي إن إن" أن الجيش الأميركي يجري تحاليل للحمض النووي قبل أن يتمكن من تأكيد مقتل البغدادي رسمياً.
كما نقلت إحدى وسائل الإعلام الأميركية عن مصادر حكومية عديدة قولها إن البغدادي قد يكون قتل نفسه بسترة انتحارية، عندما هاجمت قوات أميركية خاصة موقعه.