تقرير خاص/ مدن ساحلية ستغرق وتختفي باكملها ...و200 مليون شخص مهدد..قائمة للدول المهددة

30 أكتوبر 2019  (18:45) تقارير خاصة

تحول ارتفاع منسوب المياه في البحار و المحيطات إلى خطر حقيقي يهدد منازل الملايين من البشر في المدن الساحلية على وجه الخصوص، ومن المتوقع أن تحدث هذه الكارثة في العقود الثلاثة القادمة.
وتطرقت دراسة نشرتها مجلة علمية أمريكية إلى ارتفاع منسوب المياه إلى أكثر من 2.1 متر خلال السنوات القادمة معتمدة على الذكاء الإصطناعي.
وكشفت الدراسة إلى أن مناطق يقطنها قرابة 480 مليون ساكن مهددة بارتفاع منسوب المياه و بالفيضان الساحلي مرة كل سنة على أقصى تقدير.
و من المتوقع أن تشمل مياه البحر بحلول سنة 2100 أراضي يقطنها 200 مليون شخص وهو ما يفوق التوقعات السابقة.
و من المرجح أن تختفي مدن بأكملها إذا لم يقع إعتماد الإجراءات للحد من إرتفاع منسوب المياه لمواجهة الكوارث المرتقبة.
وأشارت الدراسة إلى أن المناطق التي يشملها الخطر تتواجد في في الهند وفيتنام والصين وبنغلاديش وتايلاند والفلبين واليابان و البرازيل والمملكة المتحدة وبعض دول المتوسط على غرار ايطاليا فرنسا وحتى دول من شمال افريقيا في اشارة لمدن ساحلية تونسية ومغربية وجزائرية.