تقرير خاص: تونس ستشهد تقلبات وظواهر مناخية عنيفة قد تخلف كوارث.

01 نوفمبر 2019  (19:15) تقارير خاصة

كشف المهندس والخبير في الشان المناخي حمدي حشاد في تقرير جديد، أن المتغيرات المناخية أصبحت اليوم أمرا واقعا في العالم، حيث ستشهد بلدان انخفاضا حادا في درجات الحرارة ومناطق اخرى ارتفاعا غير مسبوق مع امطار غزيرة جدا وعواصف وأعاصير هي الاولى من نوعها.
كما أضاف الخبير أن الامطار التي شهدتها مناطق تونسية وتجاوزت 120 ملم تساوي معدل الأمطار لحوالي 4 أشهر وهو ما سيتسبب في كوارث بسبب تدهور البنية التحتية.
كما أكدت تقارير لخبراء في المناخ ان مدن تونسية وجزائرية مهددة بالغرق والانهيار ومهددة بانتشار فيروسات نادرة وأمـراض مستعصية بسبب كميات الامطار الكبيرة وتقلبات مناخية غير معتادة وغير طبيعية وخاصة في المدن الشمالية والساحلية وسيكون وقعها الأعنف على البنية التحتية.
م.م