في حدائق قرطاج : 22 سنة سجنا في حق حارس فيلا اغتصب مؤجرته تحت التهديد بموس ثم سلبها

12 نوفمبر 2019  (12:40) مجتمع

قضت أمس الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس بـ22 سنة سجنا في حق حارس فيلا بجهة حدائق قرطاج وجهت له تهمة اغتصاب أنثى بدون رضاها باستعمال السلاح ومسك واستعمال سلاح أبيض دون رخصة وسرقة خادم لمخدومه 
وتفيد تفاصيل القضية ان منطلقها كان إثر شكاية تقدمت بها يوم 22 اكتوبر 2018 امراة الى منطقة الامن الوطني بحدائق قرطاج اكدت فيها تعرضها للاغتصاب والتنكيل والسرقة من قبل الحارس الذي يعمل لديها بمنزلها بجهة حدائق قرطاج حيث  تسلل في ساعة متأخرة من الليل الى غرفتها ليلا وهي نائمة مستغلا بقاءها بمفردها في الفيلا ثم جثم فوقها ووضع "موسا" على رقبتها وهددها بالذبح ثم قام باغتصابها ولما حاولت التصدي له طعنها على مستوى يدها وسرق هاتفها الجوال ومجموعة من الاغراض التابعة لها ولاذ بالفرار مدلية بأوصافه فتم القبض عليه إثر نصب كمين له من قبل أعوان الامن بمنطقة حدائق قرطاج 
وباستنطاق المتهم خلال جلسة محاكمته انكر ما نسب إليه فواجهته القاضية باعترافاته المسجلة عليه بحثا وتقرير الطب الشرعي الذي اثبت تعرض الشاكية للاغتصاب من قبله فاصر على الانكار