مجمع تنسيقيات عمال الحضائر في رسالة إلى قيس سعيد : "مللنا الوعود الزائفة ونأمل في ايجاد حل جذري لملفنا"

12 نوفمبر 2019  (14:47) الوطنية

توجه مجمع التنسيقيات الجهوية لعملة الحضائر برسالة الى رئيس الجمهورية إتصلت الصريح أونلاين بنسخة منها فيما يلي نصها:              

"بعد التحية والتقدير للجميع لجهودكم ونيتكم الواضحة للقضاء على كل أنواع التشغيل الهش وخدمة لهذه الفئة المهمشة ووفاء للقسم الذي اقسمتموه بإتيانكم اليمين الدستورية حتى تخدموا هذا الشعب وكذلك ايمانكم بعدالة مطالبنا نرجو منكم أن تراعوا الله فينا في آلاف الأيتام والأرامل و العائلات حتى يحيوا حياة كريمة مثل سائر الشعب و عمومه

سيدي رئيس الجمهورية،

نحن نعلم ان الظرف الاقتصادي للبلاد صعب و نعلم الظروف المحيطة بالمؤسسة الاقتصادية لكننا على يقين بأن الحلول متوفرة و امكانية الادماج والترسيم لهذه الفئة من العملة موجودة و يمكنكم تطبيق نفس الآلية التي اعتمدتموها في ملف الآلية 16 و غيرها و من حقنا كعملة الحضائر الجهوية ما بعد 2011 وعدد لا بأس به ممن هم قبل الثورة أن ننعم بتونسنا و نساهم بالكثير في ازدهارها وتنميتها فنحن من شردنا و من غٌيِّبنا طوال عشرين سنة من التهميش و الاقصاء فانتماؤنا لهذه الفئة لم يكن باختيارنا حيث اجبرتنا الظروف على القبول بهكذا وضعية صبرنا كثيرا و مرت بنا الظروف بكل انواعها و نحن نحلم و نمني أنفسنا بتسوية وضعيتنا الاقتصادية والاجتماعية و في كل مرة تعصف بنا الهزات الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية ونكون دائما في موقع الضحية وندفع الثمن فعلا مللنا الاحتجاجات والاضرابات لأنها في نهاية الأمر ليست في صالحنا و لا في صالح مؤسساتنا التي عملنا فيها بجد وتفاني حبا فيها و في وطننا نرجوا منكم ان تنظروا إلى هذه الفئة التي حُرمت على مدى تسع سنين من أدنى مقومات الانتماء لهذا الوطن حبنا لوطننا لا يمكن اختزاله في مقولة نموت نموت و حيا الوطن لأننا نموت في اليوم ألف مرة من اجل ان نحيا بكرامة مثلنا مثل أي عامل أو موظف.

سيدي الرئيس

 نرجوا  أن لا تمر هذه الرسالة مرور الكرام وأن تنظروا بعين الإنسان لهذه الفئة لأنه لن يكون هناك وطن لو لم تكن هناك رغبة في انهاء هذه الوضعية و ترسيمنا وتمتيعنا بحق الحياة

ثقتنا فيكم كبيرة لايجاد حل جذري لملفنا الذي طالت مدة حلحلته و زادت معه معاناتنا و ايجاد ارضية للتفاهم لأننا في نهاية الأمر ما نحن الا مواطنين من حقنا الانتماء لهذا الوطن وذلك بالاتفاق على جدولة لترسيمنا صلب مؤسساتنا في شتى القطاعات التي ننتمي اليها استنادا على محضر الجلسة المبرم بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل في 28 ديسمبر 2018 

سيدي الرئيس

 كلنا أمل وواثقون في من انتخبناهم لانهم وعدونا بتسوية وضعيتنا و أملنا فيكم كبير

في تحقيق أهداف ثورة الكرامة التي كانت ولا تزال عنوانها اجتماعيا بالأساس شغل حرية كرامة وطنية 

سيدي الرئيس

مللنا الوعود الزائفة ونأمل في ايجاد حل جذري لملفنا يقطع نهائيا مع القطاع الهش ونحيا خدمة لبلادنا وبناء مستقبل تنعم فيه الأجيال القادمة بالحرية والكرامة ،

ختاما سيدي، في انتظار ردٍّ نرجو أن يكون إيجابيا بتحديد موعد لمقابلتكم لمزيد توضيح الوضعية القانونية ، تقبلوا سيدي أسمى عبارات الشكر والامتنان 

وفقكم الله ، في أداء مهامكم

عاشت تونس حرة ابية أبد الدهر

"دعونا نعيش فلو متنا حتماً تصير البلاد كفن

سنحيا إذن ونحيا ونحيا ويحيا الوطن ""