محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر

13 نوفمبر 2019  (11:40) صالون الصريح

كتب محمد بوفارس

كلما وصلت الى قمة وعيي وحاولت  وضع بصمتي على وثيقة ولائي لخضرائي الا واسقطوني من عليائي بدعوى السعي لتشويه المسار الحضاري والديمقراطي.

**         

كلما مررت بحيّكم الجميل تطوقني الورود بعطرها الجذاب وتهزني ذكريات ايام السعادة الى تاريخ الصبا وتحلق فوقي عصافير الشدو الساحر وتعود لي رقصات القلب النابض بسحر عشقك.

**

ما اسعدني حين ترافقني سنفونية زخات مطر الخير حين يتجه بي احساسي الى مصافحة احبابي الحلوين في جميع الانحاء الرائقة

**

احداث شعبنا الفلسطيني نسمعها بقلوب دامية بذكريات 1948 ولا نراها بعيون 2019 لان فيضان الدموه حجب عنها الرؤية الواضحة.

**

كل الاوروبيين يشيدون بصوت سياسي عال بان تونس تسير في طريق سويّ ولكن اسال اهي تسير فيه وحدها تاركة شعبها خلفها تائها في حيرة؟

**

ليست العبرة كم من الاصوات تجمع حولك من اجل المرور الى مرحلة الوصول الى الغد ولكن بكم صوت من الانشراح جمعتهم للاصلاح.

**

اجمل صباحاتي هو حين تراقصني حروف الابجدية العربية على انغام صراحة تحياتي لكل خل وخليل في حياتي