محمد الحبيب السلامي : الحل بين يدي الرئيس قيس

15 نوفمبر 2019  (12:24) صالون الصريح

 
كتب محمد الحبيب السلامي
يا سيادة الرئيس أنت ترى وأنت تعلم وتسمع الشعب التونسي يتحدث بخوف من خمس سنوات سياسية نيابية
إن الشعب يخشى أن يتحول مجلس نواب الشعب إلى حلبة معارك باللسان وقد تتحول إلى معارك وتشابك بالأيدي الحزبية
إن الشعب انتخب النواب ليصدروا تشريعات تخفف عنهم ثقل القفة وتقاوم الفساد وتحرك الاقتصاد وتقضي على البطالة وتنشر التنمية في كل مكان والصحة ونور العلم في جسم وروح وعقل كل إنسان وهذا يكون بالحب لا بالعداء
إن ما ينتظره الشعب من مجلس نواب الشعب لا يمكن أن يتحقق إلا إذا تدخلت بينهم كأب حكيم وجمعتهم بذكائك على قلب واحد له وطن واحد وعلم واحد وينسى كل نائب أنه خادم لحزب واحد حتى لا يرى ساحة العمل والخدمة والزرع والغرس إلا في حقل شعب واحد
يا سيادة الرئيس نحن ننتظر منكم دعوة تجمع شملهم وشتاتهم وتوحد بينهم وحدة احترام وتقدير يجعل حوارهم حوار عقول ومعارف لا حوار عداوات ومعارك
هل يحقق الرئيس هذا الرجاء الذي فيه الحل ؟ 
أسأل وأحب أن أفهم