برمجة واعدة للدورة الثامنة للمهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل

19 نوفمبر 2019  (10:31) فنون

كتب شمس الدين العوني

في سياق ثقافي يخص الابداع المسرحي المغاربي ينتظم اللقاء الثامن للمهرجان المغاربي للمسرح  الهاوي بنابل حيث يتاح المجال للفنانين المسرحيين و الفرق من الفضاء المغاربي حيث العروض و التكريمات و اللقاءات و الورشات ببادرة من جمعية الابتسامة للمسرح بنابل في اعداد للمؤسس و المسرحي الفنان فوزي بن ابراهيم و بدعم من المندوبية الجهوية للثقافة بنابل زذلك بفضاء المركب الثقافي نيابوليس..
هكذا تحتضن مدينة نابل في الفترة من 21 إلى 24 نوفمبر الجاري فعاليات المهرجان المغاربي لمسرح الهواة  بالمركب الثقافي نيابوليس و هو من تنظيم جمعية مسرح الإبتسامة بنابل ويشارك في المهرجان مسرحيون من المغرب و ليبيا و الجزائر. هذه الدورة تحمل اسم الفنان   فتحي ميلاد ..
و قد مثل المهرجان منذ انبعاثه مناسبة ثقافية مغاربية تعمل على جمع المبدعين المسرحيين من البلدان المغاربية وتحتوي هذه الدورةعلى عدد من العروض المسرحية الى جانب الندوة و المحاضرات و الورشات  و التتويج و التكريمات ..و من الافتتاح نجد العرض المسرحي " كومبارس " لمجموعة أبعاد من المغرب و يتابع ضمن البرنامج جمهور الدورة مداخلة من الجزائر للأستاذ محمد بويش حول" مسرح دهشة اللغة الفصحى الشعرية أنموذجا". و هناك عرض لمسرحية "مشاهد لم تكتمل" لفرقة الركح الدولي للفنون المسرحية من ليبيا و عرض لمسرحية " تفضلي يا آنسة " لتعاونية أنيس الثقافية بسطيف من الجزائر الى جانب عرض مسرحي لجمعية  أرتي ميموس بسكرة عنوانه  " الكركارة " و عرض لجمعية قرمبالية الفن من تونس بعنوان "هجين". الدورة الثامنة للمهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل تشهد خلال الحفل الاختتامي توزيع الجوائز على المتوجين فضلا عنالفقرة التكريمية على سبيل العرفان و التقدير تجاه عدد من المبدعين المسرحيين من تجارب و أجيال مختلفة لنذكر كل من الممثل فتحي ميلاد و سلوى محمد و منصور الصغير وصابر الهذيلي (تونس) و  أحمد علي سالم (ليبيا )صاحب دور بلال الحبشي في شريط الرسالة الشهير للمخرج الراحل مصطفى العقاد  وعبد اللطيف نقادي ومحمد بويش(الجزائر)و منيب أوربي(المغرب)..دورة واعدة كعادة المهرجان و حوار مسرحي مغاربي متجدد.