القيروان: الاعدام شنقا لمغتصب و قاتل الأم «حنان» فى مقبرة قريش

21 نوفمبر 2019  (22:30) مجتمع

قضت ظهر اليوم دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بالقيروان بالحكم بالاعدام شنقا فى شان المدعو «م.ق» مغتصب و قاتل المراة حنان الوسلاتي سنة 2017 بمقبرة قريش بمدينة القيروان بعد ثبوت ادانته فى جريمة القتل العمد المسبوق بجرم تحويل وجهة والاعتداء بفعل الفاحشة.
وتعود احداث الجريمة التى كانت مقبرة قريش بمدينة القيروان مسرحا لها ، الى يوم 18 افريل من سنة 2017
جريمة هزت و صدمت الراي العام فى تونس نظرا لفظاعتها ووحشيتها حيث عمد الجاني اثناء تواجده بالمقبرة و هو فى حالة سكر الى الاعتداء على الضحية ( وهي ام لثلاثة اطفال تعمل بمستشفى الاغالبة بالقيروان ) لما كانت مارة من هنالك فى اتجاه منزلها للاطمئنان على صحة ابنها الذي تركته مريضا فى منزل شقيقتها ، حيث قام بالاعتداء عليها بواسطة قطعة اجر على مستوى راسها الى ان فقدت وعيها ثم قام بتمزيق ثيابها و الاعتداء عليها جنسيا امام مراى و مسمع من بعض المارة الذين لم يتدخلوا خوفا من بطش الجاني صاحب السوابق العدلية.
و قد تم نقلها وهي فاقدة الوعي الى مستشفى الاغالبة بالقيروان بقيت في غرفة الانعاش تصارع الموت الى ان لفظت انفاسها الاخيرة بعد اسبوع، تاركة 3 اطفال يتامي فى مهب الريح .
الجاني معروف كان قد قضى عقوبة سجنية لمدة 22 سنة فى قضية إغتصاب فتاة قاصر وهي شقيقة زوجته بعد ان حكمت عليه المحكمة بالسجن المؤبد ثم تمتع بالعفو الرئاسي و خرج من السجن ليعمد الى ارتكاب جريمة اخرى اكثر بشاعة بعد 3 اشهر فقط من خروجه من السجن .
و قد تعاطف مع الضحية آنذاك عدد كبير من التونسيين وخرجت فى مدينة القيروان عديد المسيرات للمطالبة بالقصاص من الجاني واعدامه شنقا حتى يكون عبرة لغيره.
متابعة : التيجاني بوديدح