محمد بوفارس يكتب لكم ـ يوميات مواطن حر: لغة العيون الساحرة لغة خفية بلا ابجدية

29 نوفمبر 2019  (20:47) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
حدقت في سحرهما حتى ذاب التحديق والتحليق وضاعت مني علامات عشق طريق الصواب واغفلت عن نظرتي الى الغد الجميل المنتظر فقط اردت ان اقول ماجرى اليوم اريد ان اتشبث بجزئياته مدى نبض قلبي على ترنيمة نبض قلبها وكفى
**
ليتني حافظت على علاقتي مع بعضهم سطحية فعلى الاقل تبقى صورهم في ذاكرتي صورتقدير واحترام عن بعد ولكن حين تعمقت علاقتي بهم اظهروا لي الوجه الحالك للعلاقة الاجتماعية وكشفوا لي وجوههم الممكيجة بمساحيق الضبابية والكدر والاغلاط فائقة الظلامية.
**
في بعض المدن لا يحلو احتساء القهوة بالمقاهي العمومية الا على الرصيف وحين يحتج المترجل يحظر تكييف التوظيف لصالح التسويف
**
الهفوة الاولى ان كررها صاحبها مرارا تصبح اجترارا للتعمد وبالتالي يفقد بها الاعتذار جدواه المطلوب للاصلاح.
**
تراهم في رحلة التسوق ينتشون في الانغماس في الاختيار وعند الدفع يراجعون الاختيار ولا يراجعون فشلهم في الاختبار
**
واصبح الرقص على انغام ماساتي العربية دستور قبيلتي الغارقة في طقوس الجاهلية على ايقاعات الاحزان اليومية
**
تعودت على الالم حتى توطدت علاقتي بماساتي واخاف ان طال انتظاري لفرحي ان ياتيني فلا يجد في استقباله الا دمعي.