محمد بوفارس يكتب لكم ـ يوميات مواطن حر: حتى الدموع نضبت منابعها

02 ديسمبر 2019  (20:46) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
رغم انني اغتسلت بوادي دموعي فانني لم انس ما جرى لضحايا حافلة عين السنوسي
**
حتى شذى الورد اضحى ممزوجا برائحة الدموع
واخاف ان تنضب دموعي ولا ينضب حزني الهلوع
**
هلا وسهلا ومرحبا لكل وفي من اصدقائي واحبتي وللكل معذرة ان لم اوصل الى كل واحد منهم مكرمة
**
ما الفائدة من تفعيل التهم في السر والعلن من هناك وهنا والمتهمون كلهم قد حملهم طوفان الاحزان وقد غرقوا في اليمّ
**
طيبتنا في الاحساس الوطني لا تركّز علامات طريق آمنة لمنع الحوادث المفزعة والقاتلة لابناء جيل الغد في طرقنا المدمَّرة والمدمِّرة
**
خوفي ان يكون الاصلاح المطلوب قد يكون سقطت عليه الحافلة في عين السنوسي واندثر
**
حتى الصبر جرحوا همته في بلدي وبقي تائها بين عقلي وقلبي ولولا ثقتي بربي لكنت قلت انتحر قبل ولادته.