الأمن الجزائري يحبط مخططا لتفجير الوضع قبل الانتخابات

06 ديسمبر 2019  (10:34) دوليّة

أعلنت مديرية الأمن الوطني بالجزائر، إحباط مخطط تخريبي بالعاصمة وراءه حركة "الماك" الانفصالية للسيطرة على الحراك الشعبي، وتعطيل تنظيم انتخابات الرئاسة المقررة في 12 ديسمبر الجاري

وذكر التلفزيون الجزائري، أن مصالح الأمن أوقفت طالبا خلال تصويره انتشار قوات الأمن بساحة الشهداء، واعترف بمخطط وضعته حركة الماك الانفصالية التي ينتمي إليها لتفجير الوضع عشية الانتخابات الرئاسية.

وقال التلفزيون إن المخطط يتمثل في اختراق الحراك بعناصر متطرفة إلى جانب مظاهرات ليلية لدفع الشرطة نحو استعمال العنف وتخريب الوضع.

وكشف أن الطالب كان سيرسل الصور لأشخاص خارج الوطن واعترف بوجود مخطط تخريبي يشمل مرحلتين، الأولى هي اختراق الحراك الشعبي من طرف "الماك" بعناصر متطرفة، والثاني تكثيف المظاهرات يوميا وحتى في الليل لجر مصالح الأمن للمواجهة.