«حمزة» شارك في رحلة الموت وفي جيبه 200 مليم ثم تركوه ينزف 6 ساعات دون إسعاف

06 ديسمبر 2019  (19:06) الوطنية

تحدث محمد الصالحي والد حمزة الصالحي أحد ضحايا حادث حافلة الموت بعمدون بحرقة عن ابنه المتخرج والذي لم يعثر على شغل لمساعدة عائلته التي تعاني الفقر والخصاصة، واضاف بان ابنه ظل ينزف من الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا الى غاية الساعة الخامسة مساء دون ان يتم اسعافه بالسرعة اللازمة ليفارق الحياة بعد 6 ساعات من الاهمال وهو ما جعله يقرر تقديم قضية في الإهمال الذي تعرض له ابنه الضحية.
وأضاف والد الشاب الراحل حمزة أن ابنه لم يكن راغبا في المشاركة في الرحلة لانه لا يملك المال الكافي، ولآخر لحظة رفض الذهاب لكنه أذعن في الأخير لمشيئة زملائه وكأن القدر يناديه، وقد توجه وفي جيبه 200 مليما فقط كما اقترض ملابسا وساعة من اصدقائه ولم يتم العثور على الساعة والحذاء.
م.م