محمد الحبيب السلامي يحيي : تحية إكبار لمن يستحقونها

09 ديسمبر 2019  (11:38) صالون الصريح

كتب محمد الحبيب السلامي

تابعت ما صدر عن بعض مجلس النواب من همز ولمز ونبز  وزعيق وصياح واعتداء على حرمة المجلس ونوابه ورئيسه
وتابعت الكلمات الصريحة المدينة للاعتصام في المجلس وفي طرق غير لائقة لم يعرف تاريخ المجالس النيابية في تونس مثلها
تابعت كل ذلك ومحاولات العقلاء في المجلس ورئاسة ومكتب المجلس لمعالجة الخلاف بالحكمة وبالتي هي أحسن عوض السقوط فيما هو أسوأ
تابعت كل ذلك فوجدتني كمواطن يحب وطنه وشعبه ويحرص على حسن سمعته وجمع كلمته على الخير
وجدتني أحرك يدي لأنشر تحية إكبار لكل النواب الذين قالوا كلمة الحق وأدانوا الفوضى
وأنشر تحية إكبار لمكتب المجلس ورئاسة المجلس على تعقلهم وطول صبرهم حتى نقضوا غزل من أساؤوا للمجلس وللشعب بسوء تدبيرهم السياسي وعسى أن يكون الذي حصل وجرى درسا يرفع غشاوة السياسة الملعونة عن العيون والصدور
وحفظ الله تونس وجمع كلمة الشعب في تونس على الخير