يوميات مواطن حر: مرآة الجغرافيا ليست تاريخا مجيدا

16 جانفي 2020  (20:38) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
كثيرات هن التونسيات البارزات والمتفوقات في عديد الاسلاك الوطنية والميادين الاجتماعية ولكن نسبة تمثيلهن في حكوماتنا تبقى قليلة
**
ما اذكى حكامنا عندما يتناسون حرمة حدود جغرافيا اوطانهم ويهرعون راكعين متسلحين بسراب التاريخ القديم وبهرجه الاستعماري العظيم
**
حتى يعم السلام والامان في ربوعنا وتنتشر الصراحة الفياضة بين بعضنا لا بد ان نشرّح دواخل قلوبنا بجدية افكار عقولنا
**
نحن ننتظر خلاص حكومتنا من متاهة الانتظار التي لم يعرفها وطني لا في السابق ولا في الحاضر والخوف ان نتعود على الانتظار ونضيع فيه
**
العجيب في الابداع انه ينطلق احيانا كثيرة من النهايات الجنينية ليكبر معها ويشرّع لتجديد الولادة البكر في عالم التواصل الفكري
**
انني اشعر منذ ولادتي الاولى انني اعيش بين اناس طيبين جدا نتوحد في صمتنا وفي ابداعنا وفي ابتسامنا وفي احلامنا وفي تسامحنا .
**
كلما انتظرت شروقا لغدي الا وترى ليلي تمادى واعاد لي الغروب مجددا.