حكاية "سفاح" النساء في نابل الذي سحل فتاة محاولا اختطافها من امام منزلها ثم قطع اذنها

21 جانفي 2020  (14:14) مجتمع

تعرضت فتاة من حي الجواهر في براكة الساحل من معتمدية الحمامات في ولاية نابل وبناء على شهود العيان الذين ادلوا باقوالهم في التحقيق إلى عملية براكاج وإعتداء بالعنف الشديد من قبل منحرف أمام منزلها وحسب المعطيات الأولية تفيد تفاصيل الحادثة بأن المنحرف اعتدى على الفتاة أمام منزلها وهي بصدد الدخول إليه بعد ان دفعته بقوة واصابته بحجارة فاستهدفها واصابها على مستوى الراس بآلة حادة ثم قام بسحلها محاولا جرها نحو مكان منزو وتجنب المارة لإبعادها عن أنظار المارة وقام بقطع جزء من  اذنها.

وقد تم نقل الفتاة الى مستشفى الطاهر المعموري بنابل اين احتفظ بها بقسم الإنعاش فيما تمكن الجاني من الفرار والمساعي حثيثة من طرف الوحدات الامنية لالقاء القبض عليه.

مع العلم وان الحادثة اثارت ردود افعال كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي لأن المنحرف مريض نفسانيا وشاذ ويستهدف الفتيات وفق شهود عيان وينكل بهن وذلك بسبب تجربة فاشلة عاشها

في المقابل اكد مصدر امني للصريح اون لاين ان الجهات امنية بصدد التحري في هذه الرواية وسيتم الكشف عن نتائج التحقيقات قريبا.

م.م