يوميات مواطن حر:حروف لا تفرقها الظروف

27 جانفي 2020  (19:12) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
اراك ولا اراكِ ولكن قلبي لا يشعر بسواك فان غبت فان حروف الحياة لا تغيرها ظروف الحياة وتبقين دوما حياتي
**
عجبي من انسان كامل الحواس والوعي يفخر بعلو مداركه العقلية ولكن لا يحينها ويتركها في دواخلة خفية متسترة عن التفعيل الاجتماعي
**
جاءني الحلم المكرّرفي الهزيع الاخير من ليلي الخريفي ليمنحني نسمات الربيع فلما واجهته بغياب عطر باقة الورد هاجرني
**
بصمة الجمال تتغير في عمق جمالها من شخص لآخر ومن وجه حسناء لاخرى مثلها مثل بصمة العين
**
ليس كل من يحدق في تقاسيم وجهك يحسن قراءة ما في قلبك من صفاء وفي شعورك من اباء
**
كيف يمكن الاقلاع من وضعنا الحالي اذا غيبنا عن انفسنا الابداع والاقناع ونسينا انفسنا في قاع الضياع وتلحفنا بالخداع
**
حتى وان ولدت الصراحة من جديد في محيطنا فان حياتها لن تدوم ثواني معدودة في ربوعنا العربية لاننا تعودنا ان نفرح بالمولود الميت.