على الحدود /50 جزائريا يحتجون ويتوغلون في التراب التونسي الاسباب

27 جانفي 2020  (22:18) الوطنية

علم «الصريح أون لاين» أن حوالي 50 شخصا من المهربين الجزائريين نفذوا وقفة احتجاجية بعد ظهر الأحد على مستوى رسم الحد الجزائري التونسي المتاخم لحدودنا من جهة قرية أم علي معتمدية فريانة، ثم توغلوا داخل التراب التونسي مسافة حوالي 10 أمتار، للضغط على سلطات بلادهم للسماح لهم بممارسة نشاط التهريب خاصة وان وضعهم الاجتماعي صعب، وبعد اقناعهم من قبل وحدات الحرس الوطني بالمكان بالعدول عن موقفهم اثرها غادروا باتجاه التراب الجزائري فجر اليوم الاثنين.
م.م