تقرير خاص/ مؤسسات مهددة بالافلاس وهجرة للكفاءات ورجال الاعمال من تونس بسبب المحاكمات وعمليات الابتزاز

01 فيفري 2020  (19:28) تقارير خاصة

كشفت تقارير وتحقيقات عن وجود انفلات كبير في مؤسسات الدولة والإدارات بسبب عدم الاستقرار السياسي ببلادنا وعدم اتضاح الرؤية قبل وبعد الانتخابات التشريعية،حيث اعلنت اكثر من مؤسسة انها تعاني من خسائر بالمليارات بعد ركود الوضع الاقتصادي والاجتماعي بتونس مع تفاقم ظاهرة السطو والاختلاسات.
الوضع الصعب جعل العديد من الشركات الهامة تلوح بالافلاس وغلق مقراتها،كما شهدت تونس هجرة جماعية للكفاءات في مختلف المجالات ورجال الاعمال الذين حولوا مشاريعهم الى دول الجوار والى اكثر من دولة افريقية واجنبية.
هذا وقد حذر عديد الخبراء في مجال الاقتصاد من خطورة الوضع والهجرة الجماعية بعد انسداد الآفاق مما يرجح ارتفاع نسبة البطالة وتدهور مستوى المعيشة بتونس في سنة ستكون الاصعب وفق المؤشرات وبعد تاكيد البنك الدولي على ان كل القرارات المتخذة في تونس تتسم بالخطورة.
كما اعتبر بعض الخبراء ان تضييق الخناق على رجال الاعمال واصحاب المشاريع الى جانب المحاكمات المتواصلة وعمليات كانت سببا رئيسيا في هجرة العديد منهم.
م.م