إقتراب رحيل هيئة الافريقي تزامنا مع محاكمة 9 مسؤولين بتهمة التلاعب بعقود اللاعبين والابتزاز

14 فيفري 2020  (14:01) رياضة

احالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ملفّات 9 مسؤولين من الهيئات الحالية والسابقة للنادي الافريقي على القطب القضائي المالي بتهم شبهات غسيل أموال وتلاعب بعقود لاعبين أجانب وشبهات استيلاء على محصلات بيع التذاكر والامتناع عن التصريح بالمكاسب لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.
وتتعلّق شبهات الفساد الاداري والمالي برئيس الهيئة المديرة السابقة سليم الرياحي وكذلك رئيس الهيئة الحالية عبد السلام اليونسي بالاضافة الى مسؤولين آخرين. 
كما تم تقديم قضية ثانية من 12 محاميا من محبي النادي الافريقي ضد مسؤولين بارزين بتهمة ابتزاز اللاعبين مقابل فسخ العقود وفق مصادر الصريح اون لاين حيث استظهر لاعب بتسجيل لمسؤول طالبه بتسديد مبلغ في حسابه خارج تونس للسماح له بالمغادرة.
وحسب مصدر قانوني فان هذه القضايا تخول للمنخرطين في النادي سحب الثقة من الهيئة بالقانون.