روني الطرابلسي يؤكد : شركة رفع وتسليم الأمتعة بمطار تونس قرطاج تابعة لـ «اتصالات تونس»

24 فيفري 2020  (14:34) الوطنية

أفاد وزير السّياحة والصناعات التقليدية والنقل بالنيابة، روني الطّرابلسي، إنّ الشركة المتخصصة، التي كلفت منذ مطلع فيفري 2020 بنقل وتسليم أمتعة المسافرين بمطار تونس قرطاج الدولي، هي شركة مختصة وتتبع شركة «اتصالات تونس».
وأضاف الطّرابلسي، خلال زيارة ميدانية للاطلاع على نشاط الشركة بمطار تونس قرطاج الدولي، أنّ هذه الشركة متخصصة، في رفع ونقل الامتعة والبضائع وأنّ 85 بالمائة من راس مالها عمومي فيما تعود نسبة 15 بالمائة الى بنوك.
وشدّد على أنّ شركة رفع وتسليم أمتعة المسافرين، وفّرت أعوانا لتنفيذ هذه العمليات نظرا لتشكيات المسافرين على متن رحلات الخطوط التونسية من تكرّر ظاهرة « تأخر وسرقة الامتعة ».
ولاحظ «أنّ اختيار الشركة ساهم في تحسين نسق رفع وتسليم الأمتعة والبضائع في المطار، مشير الى أنّ عملية اختيارها تمت «بالمراكنة» وأنّ الخطوط التونسية تبقى مسؤولة عن أمتعة المسافرين » .
وأكد أنّ اختيار الشركة المختصة، تمّ قبل بداية الموسم السياحي (مطلع افريل 2020) وذلك لتلافي ظاهرة تأخر رفع وتسليم الامتعة وكذلك سرقة بعض الممتلكات .
واضاف الطرابسي أنّ وزارة النقل لم تتلق منذ مطلع فيفري 2020، اي شكاوي بشأن الامتعة وهو ما اكده الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية، الياس المنكبي .
وبيّن المنكبي أنّ الخطوط التونسية وقعت مع الشركة، المتخصصة في رفع وتسليم الحقائب، عقدا تتحمل بمقتضاه الأخيرة اي اضرار او سرقات تلحق بالامتعة وان الخطوط التونسية يمكنها الاستغناء عن خدمات هذه الشركة في حال تسجيل إخلالات.
وأقرّ المنكبي، في سياق يتعلق بمشاكل اخرى تجابه الخطوط التونسية، أن الناقلة الوطنية تعاني نقصا في السيولة ملاحظا ان زهاء 13 طائرة (غير قادرة على الطيران) بسبب عدم توفر قطع الغيار داعيا الحكومة المقبلة الى مساعدة الشركة للخروج من الازمة.