يوميات مواطن حر: كورونا فيروس وحدتنا العربية

25 فيفري 2020  (18:45) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس

حتى وان غاب عني جمالكِ لحظة فسوف يعوضني سحرك في انتظار ان يجمعكما صبري الآسر لعشقكِ الملائكي
**
عجبي من وطني العربي يلهب الاضرابات والاضطرابات ولا يفعِّلُ الاصلاحات والتعديلات والتقويمات والتصويبات
**
هل يفعلها فيروس كورونا ويوحد كلمة العرب وينسينا فرقة اتجاهاتنا الحزبية والسياسية ؟
**
كلما هزني الشوق اليها اشتاق الى كل نسيم يعانق حضــــورها
وعهدي بشوقيْنا يمتزجان ابداعا و اقناعا وعشقي في شعورها
**
عجبي من قنوات اذاعية وفضائيات تونسية تكرراستظافة فياضة لكثير من السياسويين بتعلة بسط الجديد من ترهاتهم ولا احد يسمعهم
**
في تونس حتى ان تعدى فيروس كورونا حدودنا خلسة فانه لن يجد من يرحب به وستكون نهايته في ظرف 24 ساعة منتحرا من ذاته
**
من يحدق في الظلام الدامس مليا قد يتوجس خيفة من فقدانه لنور الصباح اذا واصل اغماض عينيه .