تقرير خاص/ الكحول منقذ المصابين بكورونا...ودول حرمته تسمح بانتاجه

12 مارس 2020  (19:58) تقارير خاصة

أعلن مسؤول إيراني أن بلاده سمحت بإنتاج الكحوليات في البلاد، بشكل مؤقت، وذلك للقطاعات العاملة في تصنيع المواد الطبية والتعقيم، لمواجهة فيروس كورونا الذي يشهد انتشارا في جميع المدن الإيرانية.
وقال نائب وزير الصناعة، حسين مدرس خياباني، ''أن إنتاج الكحول لن يكون بحاجة لترخيص من هيئات وزارة الصناعة حتى إشعار مؤقت، وذلك طبقا لقرار المجلس الأعلى لمواجهة فيروس ''كورونا''، وذلك نقلا عن وكالة العمال الإيرانية.
كما أوضح خياباني، أن ''المجلس الأعلى لمواجهة فيروس ''كورونا'' سمح بإنتاج الكحول بشكل مؤقت، نظرا لإعلان الوحدات المنتجة للكحوليات حاجتها لتصنيع وإنتاج المواد الطبية، كالغسول وجل التعقيم وطرحها للأسواق''.
ويذكر أن نائب وزير الصناعة الإيراني، كان قد كشف في وقت سابق، عن ''مشكلات تواجهها مصانع جيل التعقيم في بعض المحافظات، وتتمثل في نقص المواد الكحولية التي تحتاجها لإنتاج هذه المواد'' وفق ما نقلت ''وكالة نادي الصحفيين الشبان'' الحكومية.
كما ذكرت تقارير محلية، أن الأزمة التي يعانيها الإيرانيون في مواجهة فيروس كورونا، هي توفير الكمامات ومواد التعقيم، حيث يجد الإيرانيون إما استغلال بعض التجار لظاهرة انتشار فيروس ''كورونا'' عبر تخزينهم واحتكارهم هذه المواد لبيعها بأسعار مضاعفة، أو نقصا حادا لهذه المواد في الأسواق.
وتعاني إيران انتشارا واسعا لفيروس كورونا، والمعروف طبيا بـ ''كوفيد-19''، في جميع المدن والمحافظات، حيث سجلت إيران أعدادا كبيرة من الإصابات والوفيات بالفيروس، وصلت حتى اليوم الخميس 12 مارس 2020، إلى أكثر من 10 آلاف إصابة و429 وفاة، وفق بيانات وزارة الصحة الإيرانية.
هذا وكشفت تقارير اليوم ان الكحول وحدها القادرة على حواية الاشخاص لانها تحتوي مواد مضادة بإمكانها تعقيم كل شئبما في ذلك جسم الانسان وقادرة على تقوية المناعة وهو ما اكدته منظمة الصحة العالمية،وقد تم الاذن في عدة دول حرمت الكحول ان يتم انتاجها لحماية المواطنين من الوباء القاتل.
م.م