مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما تعري الكورونا جشع لوبيات الرأسمالية المتوحشة

27 مارس 2020  (18:36) صالون الصريح

كتب: مرتجى محجوب
بغض النظر ان كان فيروس الكورونا "صنيعة أم خليقة" ، فان عدم توحد جهود مختبرات الأدوية العالمية من أجل ايجاد اللقاح و الدواء الناجعين، بل تنافسهم و تسابقهم المحموم و خصوصاً محاربتهم لما توصل إليه البروفسور ديدي راؤول من نتائج اقتدت بها الصين الشعبية و أثبتت نجاعتها ، لدليل ساطع على رأسمالية متوحشة عرتها الكورونا تماما و لم تترك لها حتى ملابسها الداخلية .
كورونا و بحول الله الرحمان الرحيم ، ستعالج بدواء رخيص الثمن تقدر عليه الشعوب الفقيرة و المحرومة و سيزول الحجر و الهم و الغم .
امين يا رب العالمين .