تقرير خاص/ ارهابي سلم نفسه يكشف مخططات خطيرة تُدبر لولايات حدودية وبنوك في رمضان وصفقات اسلحة قادمة من ليبيا

23 أفريل 2020  (18:07) تقارير خاصة

قامت وحدات الجيش الجزائري بولايتي خنشلة وتبسة بحملات تمشيط واسعة النطاق بجبال الولايتين المذكورتين بحثا عن مجموعات إرهابية مسلحة ورد أنها تتحصّن هناك وتعتزم التسلل الى جبل الشعانبي من ولاية القصرين .
وجاءت هذه التحركات على خلفية اعترافات قدمتها عناصر دعم واسناد وعناصر ارهابية تم القبض عليها اثر القضاء على الارهابي الخطير ابي ضرار والتي كشفت عن مخطط امارة على الحدود التونسية الجزائرية تضم 3 ولايات وتكون موطنا للارهابيين وعائلاتهم والمقاتلين المرتزقة المرسلين من ليبيا نحو الجبال الجزائرية التونسية حيث ثبت وجود العشرات منهم.
كما تم الكشف عن اجتماعات سرية انعقدت منذ 3 اسابيع للتخطيط لعمليات كبرى تستهدف بنوك ومؤسسات اقتصادية من اجل تمويل المخطط الذي تنوي المجموعات الارهابية التي وحدت صفوفها تنفيذه في منتصف شهر رمضان ويستهدف السيطرة على ولايات حدودية، وكانوا ىيبحثون عن تمويل صفقات اسلحة قادمة من ليبيا، وقد حذرت جهات استخباراتية من مخطط خطير يستهدف منطقة المغرب العربي يتم إعداده انطلاقا من ليبيا.
م.م