تقرير خاص/ محافظ اعلى وملازم اول يتزعمان سوق الكوكايين.. و«رؤوس» نافذة تنشر السموم

08 ماي 2020  (17:26) تقارير خاصة

كشفت التحقيقات مع ملازم اول بميناء حلق الوادي ومحافظ اعلى تابع لاقليم الامن الوطني ببن عروس وبعد وقوعهما في كمين امني بسوسة وهما محملان بشحنة كوكايين وزطلة قادمة من القصرين وتم ادخالها من الجزائر تورط رؤوس نافذة وفق اعترافاتهما في تهريب المخدرات من الجزائر والمغرب وايطاليا وفرنسا عبر الموانئ والحدود والمطارات من اجل صفقات كبرى للسموم.
وبينت تقارير ان تونس اصبحت ملجا لكبار التجار المخدرات والمافيا في العالم من الذين ينشطون في تجارة المخدرات والكوكايين حيث تم تهريب شحنات هامة عن طريق بارونات وبمساعدة كوادر وشخصيات نافذة بمقابل مادي هام يتجاوز ال20 الف دينار عن كل عملية.
وقد تم اغراق الولايات بالمخدرات بانواعها حيث يتم توزيعها عن طريق صغار التجار وأغلبهم من الشباب العاطل عن العمل وبعض الذين يعيشون اوضاعا اجتماعية صعبة تحت رعاية وحماية رؤوس كبرى مكنتهم في بعض الاحيان من التفصي من المراقبة الامنية.
وقد تكاثرت نسب المتعاطين للمخدرات في تونس خاصة في الـ3 اشهر الاخيرة وهو ما ينذر بخطر يهدد الشعب بعد ان انتشرت ابشع جرائم القتل والاغتصاب داخل الاسر التونسية.
م.م