تقرير خاص/ جهات مترابطة تقف وراء مخطط الارض المحروقة والهدف تجويع الشعب ليثور

19 ماي 2020  (18:04) تقارير خاصة

اكدت مصادر امنية عليمة للصريح اون لاين ان التحقيقات السرية اثبتت ان سلسلة الحرائق الاخيرة التي شملت الى حد الان اكثر من 6 ولايات من بينها قفصة،المنستير، سوسة ،جندوبة ،باجة وتونس العاصمةهي حرائق مدبرة وبفعل فاعل والأخطر من ذلك بينت بعض التقارير و فق العديد من الادلة الملموسة انها تستهدف قطاعات بعينها حيث تبين انها تدخل في اطار الحرب التي شنتها اطراف اتخدت على نفس الهدف رغم اختلافها في المبادئ وفي المطالب ،والهدف الاساسي هو احداث الفوضى في تونس والتحريض على الاعتصامات والاضرابات وبعد فشل الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للخروج والاحتجاج والنهب والتخريب ،بدات الجهات المديرة لمخطط الاطاحة بالدولة في تطبيق سياسة الارض المحروقة من جديدة وهذه المرة غايتها احالة المئات على البطالة وتجويع الشعب لتحقيق الهدف وهو ثورة الجياع واسقاط النظام.
وشددت ذات المصادر انه سيتم قريبا فضح كل متامر على الدولة وامنها ومن بينهم جهات تطالب بالحقوق وتدعو الى الامتيازات ومهربين وتجار مخدرات ورجال اعمال طرحت ملفاتهم على طاولة التحقيق ،ولئن حاول كل المتورطين الذين تم ايقافهم على ذمة التحقيق النفي والتاكيد على انهم قاموا بافعالهم تخت تاثير المخدرات ولغاية السطو فان عديد الادلة التي تحصلت عليها الجهات الامنية تثبت وجود تحريض على الحرق من جهات هامة مقابل مبالغ مالية هامة.
م.م