يوميات مواطن حر: ضاع النص وضاع الابداع

23 ماي 2020  (18:17) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
قالت جدتي
لي عقود وانا اتفرج على المسلسلات الرمضانية لم اعجب قدر اعجابي بمسلسل الحجر الصحي وبنصه الهادف ومدوني كلماته الهاتفة بالاقناع السلبي وبابداع الكبي
**
بين اسوار الحجر الصحي منفرد بوحدتي لا اتلذذ نومي لانني اشعر به هاربا عني بين جدران احدى الاهرامات بعيدا عني
**
يوم تظهر الحقيقة بوجهها النيّر صادقة طليقة وقتها تعود لنا الديمقراطية بحسنها فاعلة ودقيقة
**
من شدة معاناتي لماساتي كبرت دمعتي حتى فاقت حجم جبل الهملايا ومن شدة تعودي عليها اصبحت اخاف عليها من الاندثار
**
دعوا القلوب تتعانق والافكار النيرة تتوافق ومبادئ الانسانية تترافق وتتجانس وتنمو في عقول الامان والسلام والاحساس
**
عندما تتغلب رغبة الكسب على جدوى الابداع تسقط اقنعة الاقناع في بحار الاسفاف بلا قرار ولاقاع
**
في كثير من مواقعنا الاخبارية : تبرز العناوين رنّانة و لكن في كثير الاحيان تبدو انتظاراتنا مسترابة غارقة في الرتابة