حاول الاستنجاد بشخصيات نافذة لفتح مشروع لترويج معدات جنسية ممنوعة في تونس

29 ماي 2020  (18:18) مجتمع

تمكن أعوان الامن بقرطاج من الإطاحة بأحد أصحاب السوابق العدلية والتي وردت في شأنه معلومات حول تحوزه لأزياء أمنية ومعدات إدارية إضافة إلى شارة تخص السلك القضائي ، ونظرا لأهمية الموضوع وتهديده للأمن العام وخشية استعمال ذلك لأغراض ارهابية تمت استشارة النيابة العمومية التي أذنت بمداهمة المنزل بجهة قرطاج بيرصا وتفتيشه بحثا عمّا ورد، تم العثور على الازياء والقبض على الشخص المطلوب والذي تبين أنه من مواليد سنة 1979 وحجز لديه إضافة لما ذكر لوحات منجمية مفتعلة يستغلها المعني لإيهام ضحاياه بانتمائه للسلك القضائي أو أحد مواطنينا بالخارج كما ضبط لديه بين وثائقه نسخ من بطاقات تعريف وطنية تم تدليس المهنة بها .
ومن خلال سماعه كانت المفاجأة حيث صرح المعني أن الأزياء كانت هدية من اصدقائه المقربين،كما تبين انه يتاجر بين تونس واوروبا في المواد الجنسية والاعضاء التناسلية البلاستيكية، حيث كشف انه أنه كان يعتزم فتح محل لبيع "الأعضاء التناسلية البلاستيكية ومن السلكون وتوابعها بعد ابرامه لصفقة خارجية " إلا أنه لم يتم الترخيص له وقد حاول استغلال علاقاته مع شخصيات نافذة من معارفه لكن دون جدوى، وقد تم فتح تحقيق في الغرض.
م.م