فوضى عارمة تعم مدينة مينيسوتا والجيش الأمريكي يتأهب (صورة)

30 ماي 2020  (22:06) متفرقات

دخلت وحدات الجيش الأميركي "حالة تأهب"، في ظل الاضطرابات التي تشهدها ولاية مينيسوتا، عقب مقتل أميركي من أصول أفريقية، على يد شرطي، قبل أيام.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية اليوم السبت، إنها وضعت وحدات الجيش في حالة استعداد للاستدعاء خلال 4 ساعات تحسبا لطلب حاكم ولاية مينيسوتا لها، وسط اضطرابات أهلية في أعقاب مقتل رجل أسود بعدما ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه.
ولم يتضح متى كانت المرة الأخيرة التي يحدد فيها الجيش الأمريكي إطارا زمنيا بهذا القصر لاحتمال استدعاء قواته فهو أمر يمكن أن يقدم عليه في حالات الطوارئ كالكوارث الطبيعية.
وقال البنتاغون في بيان: "في الوقت الحالي لا يوجد طلب من حاكم مينيسوتا لقوات الجيش حتى تدعم الحرس الوطني في مينيسوتا أو قوات إنفاذ القانون بالولاية".
وجاءت حالة التأهب عقب تغريدة الرئيس الأميركي ترامب، التي طالب فيها حكام الولايات بالحزم تجاه الفوضى.
المصدر: وكالات